عودة ارتفاع أعداد الغشاشين في Warzone

    

في شهر ديسمبر من العام الماضي أعلنت Activision إطلاق نظام مكافحة الغش RICOCHET المخصص لألعاب Call of Duty من ضمنها لعبه warzone طبعاً، وبالفعل استطاع المطور أن يحصل من هذه الأداة على نتائج إيجابية مبشرة بالبداية مع انخفاض أعداد الغشاشين إلى أدنى مستوى لها منذ إطلاق اللعبة.



عودة ارتفاع أعداد الغشاشين في Warzone


لكن مؤخراً بدأت اللاعبون يشتكون من جديد من ارتفاع لأعداد الغشاشين مرة أخرى داخل لعبه warzone ليخرج اليوم الفريق خلف حماية Ricochet ليؤكد للجميع بأن المعركة ما زالت مستمرة مع الغشاشين طالباً من اللاعبين الاستمرار في الإبلاغ عن حالات الغش التي يصادفونها.

عودة ارتفاع أعداد الغشاشين في Warzone

وفقًا لبياناتنا الداخلية وبفضل الإطلاق العالمي لبرنامج تشغيل RICOCHET Anti-Cheat من نوع Kernel على جهاز الكمبيوتر، شهدت Call of Duty: Warzone انخفاضًا كبيرًا في حالات الإبلاغ عن الغش داخل اللعبة. استطاع فريق Team RICOCHET اكتشاف الحسابات التي يغش لاعبيها وتعطيلها بسرعة، مما أدى إلى تقليل مستويات الغش في لعبه warzone إلى أدنى مستوى على الإطلاق خلال الفترة الماضية.

ومع تقدم الوقت، يبحث مطورو برامج الغش عن طرق جديدة لمحاولة استغلال اللعبة. وقد نجح بعضهم في ذلك، ولم ينجح آخرون. في حين أن الارتفاع الأخير في مستويات الغش ليس بالمستوى الذي كان عليه خلال فردانسك، وفقًا لبياناتنا، فإن أي زيادة محبطة لنا وللاعبينا. يستمر فريقنا برصد عمليات الغش وسيستمر في بذل الجهد لمكافحة الغش قدر المستطاع. هذا أمر متوقع، وعلى الرغم من أن مكافحة الغش ليس بالأمر السهل، فهذه معركة نحن ملتزمون بخوضها.

عودة ارتفاع أعداد الغشاشين في Warzone


وجاء في مدوّنة Call of Duty الرسمية البيان التالي حول مستجدات مكافحة الغش في الموسم الثاني:

جمع البيانات والتخفيف من تأثير الغش

تعتمد RICOCHET Anti-Cheat على البيانات لتحديد سلوك الغش وجعل موجات الحظر لدينا أكثر فعالية. ونظرًا لأننا نجمع البيانات من الأجهزة المصممة على الغش، فهدفنا هو التأكد من أنها لا تسلب فوز لاعبينا النزيهين والجديرين بفوزهم.

يستعين فريق Team RICOCHET أيضًا بالعديد من وسائل التخفيف داخل اللعبة لتقليل تأثير غش اللاعبين، بالإضافة إلى حظر الحسابات الغشاشة. ومن إحدى تقنيات التخفيف التي اختبرناها هي شيء نسميه درع تخفيف الضرر. فعندما يكتشف الخادم أن غشاشًا ما يعبث باللعبة في الوقت الفعلي، يعطل الدرع قدرة الغشاش على إلحاق أضرار جسيمة باللاعبين الآخرين. وهذا يترك الغشاش عرضة للاعبين النزيهين ويسمح لفريق TeamRICOCHET بجمع معلومات حول نظام الغشاش. وبالطبع، نتتبع هذه المواجهات على أرض المعركة للتأكد من عدم تطبيق اللعبة لدرع تخفيف الضرر بشكل عشوائي أو عن طريق الخطأ، بغض النظر عن مستوى المهارة.  ولنوضح مقصودنا هنا، لن نتدخل أبدًا في معارك الأسلحة النارية التي تدور بين اللاعبين الملتزمين بقوانين اللعبة. لقد انتهينا من مرحلة اختبار درع تخفيف الضرر وصار مهيئًا للإصدار حول العالم.


هذا ليس سوى واحدًا من أساليب تخفيف آثار الغش التي نعمل عليها في اللعبة، وسنأتي بالمزيد. ومنذ تفعيل إجراءات تخفيف الغش الجديدة في الأسابيع القليلة الماضية، شهدنا تراجعًا في الإبلاغ عن حالات الغش ولكننا نعلم أن العمل لن ينتهي أبدًا.

كما هو الحال دائمًا، إذا واجهت غشاشًا، فتأكد من استخدام أداة الإبلاغ داخل اللعبة، فهذه المعلومات تفيد فريق Team RICOCHET. وسنصدر المزيد من أساليب التخفيف عن الغش بصورة مستمرة. قد تبدأ في رؤية مقاطع من هذه الأساليب الجديدة قريبًا، لكننا سنُبقي الأمر مفاجأةً.

يسعي فريق RICOCHET دائمًا إلى أن يتحلى بالشفافية قدر الإمكان. ومع ذلك، لا بد أن نتوخى الحذر عند الإعلان على أساليب مكافحة الغش وغيرها من وسائل تخفيف الغش للحفاظ على هذه المعلومات آمنة من مروجي برامج الغش.

الأمن وسياسة إنفاذ العقوبات الموحدة

نفتخر بالإعلان عن أن فريق الأمن لدينا قد أجرى تغييرات على سياسة إنفاذ الأمن الخاصة بنا لألعاب Call of Duty على أجهزة الكمبيوتر الحديثة وأجهزة الألعاب الأخرى. وفي السابق، تم تطبيق هذا التعديل فقط على Call of Duty Vanguard.

من الآن فصاعدًا، أي انتهاك شديد أو متكرر لسياسة الأمن – مثل الغش داخل اللعبة – قد يؤدي إلى حظر دائم لجميع الحسابات المرتكبة للغش. بالإضافة إلى ذلك، فإن أي محاولة لإخفاء هويتك أو هوية أجهزتك أو تمويهها أو التعتيم عليها قد تؤدي أيضًا إلى حظر دائم.

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -