تأجيل لعبة Call of Duty 2023 للعام التالي 2024( تقرير بلومبرج)

 صلنا مؤخراً على أولى التفاصيل الرسمية عن Call of Duty 2022 بما في ذلك محرك جديد كلياً مع Warzone جديدة. وذلك بعد صدور تقارير وأنباء بأن مايكروسوفت قد توقف الإصدارات السنوية لسلسلة Call of Duty.

تأجيل لعبة Call of Duty 2023 للعام التالي 2024( تقرير بلومبرج)

واليوم جيسون شراير الإعلامي المعروف نشر تقريراً عبر بلومبرج يذكر فيه بأنه ولأول مرة منذ عقدين ستفوت Call of Duty عاماً كاملاً دون صدور جزء رئيسي جديد.

شراير ذكر بأن لديه معلومات تفيد بأن أكتيفجن قررت تأجيل لعبة Call of Duty 2023 التي يطورها Treyarch للعام التالي 2024، وأضاف بأنه منذ 2005 كان يتم إصدار جزء رئيسي جديد من السلسلة في كل عام إلا أننا في 2023 لن نحصل على إصدار رئيسي بل سيتم طرح لعبة مجانية للعب بجانب محتويات جديدة لكل من Warzone 2 و Modern Warfare التي ستصدر هذا العام 2022.

ويقول شراير بأن هذا القرار تم اتخاذه بشكل مستقل بعيداً عن مايكروسوفت، وأتى القرار بعد أن شعرت الإدارة بخيبة أمل من Call of Duty Vanguard وضعف أدائها التجاري وهي لا تريد إصدار عدة أجزاء متتالية حتى لا يؤثر جزء على مبيعات الجزء الآخر. وحتى لا يؤثر بعضها على بعض تجارياً.(Call of Duty 2023)

بدورها أكتيفجن ردت عبر متحدث باسمها على هذه الأنباء بالقول بأنها تمتلك عدداً من الإصدارات الرئيسية والمجانية للعب من كول أوف ديوتي لهذا العام والعام القادم وما يليه، وأضافت بأن أي تقرير يقول خلاف ذلك هو غير صحيح، وستقوم بمشاركتنا بمزيد من التفاصيل عندما يحين الوقت. بحسب جيسون شراير فإن هذا البيان لا يعتبر نفياً لما جاء في تقريره هو حيث لم تؤكد أكتيفجن إصدار جزء رئيسي العام المقبل.(Call of Duty 2023)

تأجيل لعبة Call of Duty 2023 للعام التالي 2024( تقرير بلومبرج)

تأجيل لعبة Call of Duty 2023 للعام التالي 2024( تقرير بلومبرج)

تأجيل لعبة Call of Duty 2023 للعام التالي 2024( تقرير بلومبرج)


تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -