مراجعة Scarlet Nexus

Scarlet Nexus هي لعبة role playing تم تطويرها بواسطة Bandai Namco Studios and Tose ونشرتها Bandai Namco Entertainment. تم إصداره في 25 يونيو 2021 لـ Windows و PlayStation 4 و PlayStation 5 و Xbox One و Xbox Series X و Series S. تلقت اللعبة آراء إيجابية بشكل عام من النقاد ، مع الثناء على القتال ولكن الانتقادات لمهامها الجانبية.
مراجعة Scarlet Nexus

القصة:

لعبة اكشن RPG تتيح لك اختيار شخصية من بين شخصيتين يمرون بنفس القصة لكن كل منهم أحداث و خصائص مختلفة، لكل عدو خطين تحمل HP و Crush bar حسب قتالك معهم ينقص حتى يصل احدهم الى صفر وبعد ذلك تتغلب على العدو، الفارق بينهم أن عند انتهاء الCrush bar تستطيع تنفيذ حركة لتهزم العدو بصورة سينمائية جميلة تضمن لك loot و مردود أفضل.

تحدث القصة في عالم موازٍ للكرة الأرضية، حيث العالم اكتشف قدرات عجيبة لدى البشر و في نفس الوقت بدأ أعداء مجهولو الهوية الهجوم من السماء، الوحوش شكلها غريب وعجيب في تصميمها تتغذى على أدمغة البشر.

شخصياتنا هنا تحارب هذه الأعداء بعد التحاقها بالجيش المسؤول عن رد هجمات الوحوش، ومن هنا تتطور الأحداث و يكتشفون أسرار مخفية تغير مجرى حياتهم.

معلومات عن    Scarlet Nexus  :

نظام القتال يعتمد على مجموعة أنظمة تكمل بعضها البعض يتم تقديمها لك بشكل بسيط كلٌ على حدة، حتى نخرج بنظام قتال سريع متكامل ممتع و شيق يحبس الأنفاس، لكن يبرز أكثر في شبكة التطوير الخاصة بك و كيف تتعمق بها مع مرور الوقت و كيف تتسع كلما تقدمت باللعبة، و تبرز أيضا عند تنفيذ هجماتك و استخدام قدرات الشخصية عن طريق استخدم العالم من حولك في تنفيذ هجومك، مثلا تستطيع انت تستخدم قطار او سيارة او رافعة لتنفيذ ضربات موجعة جدا للأعداء، أيضاً استخدام قوات أصدقائك تفتح مجال أوسع للقتال في كيفية إختيار تشكيلة القتال الخاصة بك.

رسوم اللعبة و طريقة تطبيق جماليات الألوان والتركيز على اللون الأحمر ومشتقاته كان جميلًا و متناغمًا و لم يزعجني أبدًا، بعكس الكثير من الألعاب والأفلام التي استخدمت درجات اللون الأحمر من قبل، تم دمج العالم بهذه الألوان بصورة جميلة مع رسومات أنمي يابانية متقنة، تجعلك تعتقد أنها رسوم ثنائية الأبعاد وهي في الأصل ثلاثية الأبعاد.

اللعبة تشدك لمعرفة المزيد عن القصة و تجعلك متلهف لمعرفة الأحداث التي حصلت مع الشخصية الأخرى، من الممكن إنهاء اللعبة بشخصية واحدة و سوف تستوعب جميع الأمور المهمة في القصة لكن إمكانية اللعب بشخصية مختلفة ومع نظام قتال مختلف و إمكانية الإطلاع على أحداث قصصية إضافية تجعل العبة ممتازة لمن يرغب بالعودة للعالم و لعب من جديد.

عمومًا القصة ممتعة وتمزج ألوان من الأخلاق السامية عن التعاون والتضحية وأهمية كل منهما في صياغة مستقبل أفضل للجميع وتم صياغة ذلك ببعض الحزن والكوميديا في حبكة اعتقد أكثر ما يميزها الخاتمة التي تتغلب على الفصول الأولى من القصة وتجعل الانطباع الأخير عنها إيجابيًا.

ستجد هذه القصة ممتعة مثلما وجدتها بنفسي إن استطعت تجاهل بعض الإطالة في السرد رغم أنه يقدم أشياء جديدة باستمرار ولا يمكن القول أنه بطيئ دائمًا ولكن بكل الأحوال لن يكون ذلك ممتع لجميع اللاعبين، وعليك التعامل أيضًا مع بعض التعقيد نظرًا لكثرة الأفكار الغريبة التي على الأغلب لن تفهمها من الجلسة الأولى وفشل افتتاحية اللعبة في تفسير الأمور بالوضوح المطلوب.

البطلان من الصعب التعلق بهما، تعليقاتهما أحيانًا غير منطقية وأحيانًا سرد القصة غير منطقي مثل التساهل مع حادثة وفاة مؤلمة أو عدم التفاعل معها بالشكل المطلوب بالأخص عندما يتقابل البطل مع شخصيات معادية لأسباب قد لا أتردد في القول أنها غبية لكن عمومًا هذه الأشياء ليست نقاط سلبية كبيرة في القصة وإنما تبقى ممتعة رغم ذلك.

لا يوجد في اللعبة مهمات رئيسية فقط بل أيضًا مهمات جانبية بصورة حلقات توطيد مع زملائك المقاتلين، أغلب هذه الحلقات مجرد مشاهد سينمائية لكن بعضها يأخذك في مهمات جانبية لزيارة أماكن من المؤسف أنها نفسها التي مررت بها في القصة الرئيسية وتقوم بأشياء ليست مختلفة كثيرًا عما تقوم به في مهمات القصة أيضًا، إلا أنها عمومًا مهمات ممتعة وتشجعك اللعبة على القيام بها لما يوجد فيها من فوائد كبيرة على متعة اللعب (سترى تأثير أكبر للشخصيات أثناء القتال عند زيادة قوة الصلة معها وهذا ينعكس بشكل حقيقي على متعة اللعب) وعلى فهم الشخصيات أكثر.

أخيرًا يوجد مهمات جانبية أخرى في هيئة تحديات يمكنك البحث عنها والموافقة عليها، هذه التحديات عبارة عن أشياء يجب القيام بها أثناء اللعب دون ضرورة التواجد في مكان معين وتقدم لك مكافآت جيدة من معدات أو هدايا لمنحها للزملاء.

نظام الرسائل بين الشخصيات في اللعبة غير منطقي ولا يتماشى مع أحداث اللعبة بصورة صحيحة، كونك تستلم رسالة في نفس اللحظة التي ينتهي فيها النقاش من نفس الشخصية و يتحدثون في أمور أخرى أو عن نفس الموضوع لكن بطريقة مفصلة و كأنهم لم يتحدثوا من قبل عن الموضوع.

لا أستطيع إيقاف اللعبة وقت المقاطع القصصية إلا عن طريق ضغط زر مشاركة الصور او تغيير خاصية سرد الحوار ليصبح التقدم بالحوار بصورة يدوية يجب أن أضغط كل مرة ليستأنف الحوار، عدا ذلك لا يوجد طريقة معينة من خلال اللعبة.

الحوارات خلال أحداث القصة تسرد بشكل ثابت تمثل في تصورها الكومكس أو القصص المصورة مدعومة بتمثيل صوتي، وهي من وجهة نظري مقبولة، لكن كتابة النصوص كانت ضعيفة جدًا و أسلوب تخاطب الشخصيات بخصوص الأحداث ضعيف لا أعلم إن كان ضعف في كتابة اللعبة الأصلية باللغة اليابانية أو مشكلة في ترجمة النصوص للغة الإنجليزية.

لختام الحديث عن القصة ومهماتها سأتحدث عن مدة اللعبة وطول تجربتها، القيام بتختيمة واحدة عبر اختيار إحدى الشخصيتين مع إنهاء معظم حلقات توطيد العلاقة مع الشخصيات والقيام بالقليل من الاستكشاف سوف يوصل بمدة التجربة إلى 30 ساعة تقريبًا، أضف إلى ذلك التختيمة الثانية التي تجعلك تفهم الأحداث أكثر (من هذه الناحية ليست مهمة كثيرًا ولكن لا تفوتها على نفسك لوجود لقاءات مميزة فيها) وتقدم لك أشياء جديدة مما يعني يجب إضافتها لهذه العملية الحسابية والوصول بالمدة الإجمالية للعبة إلى 45 ساعة تقريبًا إن لم نرد المبالغة وتحديد عدد الساعات نفسها للتختيمة الثانية نظرًا لوجود طور New Game Plus الذي يجعل الأمور أسهل في التختيمة الثانية ويشجعك على الإقبال عليها.

مراجعة Scarlet Nexus

مراجعة Scarlet Nexus

مراجعة Scarlet Nexus

مراجعة Scarlet Nexus

مراجعة Scarlet Nexus

مراجعة Scarlet Nexus

مراجعة Scarlet Nexus

مراجعة Scarlet Nexus

مراجعة Scarlet Nexus


    gameplay :


      trailer:


      التحميل :

        لتحميل اللعبة برجاء الضغط هنا
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -