مراجعة LIMBO

ليمبوهي لعبة من نوع ألغاز-منصات. وتُعتبر أول لعبة من تطوير الشركة الدنماركية بلاي ديد. صدرت في عام 2010 بشكل حصري على إكس بوكس 360، ثم لاحقاً أُعيد إصدارها بصيغة وضوح عالي الدقة في إبريل 2011. وأنشئ لاحقاً منافذ دخول إلى اللعبة عبر البلاي ستيشن نيتورك ومايكروسوفت ويندوز بواسطة ستيم وجيمرز جيت (GamersGate) من شركة بلاي ديد، وقد صدرت هذه النسخ بعد أن تفرد بهذه اللعبة الإكس بوكس لمدة عام. وصدرت نسخة الماك من اللعبة في ديسمبر 2011، بينما صدرت اللعبة لنظام اللينكس في مايو 2012.
مراجعة LIMBO

القصة:

تتمحور اللعبة حول ولد غير مسمى يستيقظ في وسط الغابة المظلمة ويبدأ البحث عن أخته الضائعة.

معلومات عن   LIMBO  :

اللعبة ثنائية الأبعاد و مظهر اللعبة خالي من الألوان تماماً، ستعيش جو الظلام والظلال طوال اللعبة. اللعبة تحتوي العديد من الألغاز والأفخاخ طوال الطريق، البعض يصنفها من نوع trial-and-error أي أنك ستضطر للموت عدة مرات لمعرفة الحل حتى أن معظم الأفخاخ لن تكتشفها إلا بعد فوات الأوان. الألغاز ذات صعوبة متوسطة نوعاً ما، بالتأكيد لا تصل لصعوبة ألغاز Braid على سبيل المثال لكنني واجهت لغزين أو ثلاثة جعلتني أبحث عن الحل مراراً وتكراراً. قصة اللعبة غامضة جداً، لا يعلم اللاعب أي شيء مما يدور حوله سوا أن الولد يريد البحث عن أخته. حتى النهاية كانت غامضة جداً، لكن المطور ذكر أنه يريد من كل لاعب أن يتخيل ويفسر لب ومغزى اللعبة حسب ما يريد، وربما نهاية اللعبة الغامضة تلمح إلى مشاريع مستقبلية، الله أعلم.

كما ذكرت سابقا بيئة اللعبة خالية من الألوان، لن تشاهد في اللعبة سوى الظلال والسواد، وهو شي إيجابي حيث يعطيك جو الوحدانية والخوف من المجهول. يندر أن ترا أناساً غيرك في اللعبة، لكن إن حدث ووجدت غرباءً في طريقك، فإنهم إما سيهربون في الحال أو أنهم سيقاتلونك. خلال اللعبة ستمر بأكثر من نوع من البيئات. ستبدأ في الغابة، ثم بعد فترة ستنتقل إلى نوع من الحضارة والمباني ولاحقاً ببعض التروس المعدنية والمجسمات الميكانيكية. الألغاز متنوعة في اللعبة وذات أفكار ذكية. في البداية الألغاز ستعتمد على أشياء بدائية مثل الصناديق والكرات، وفي المراحل المتقدمة ستجد أشياءً أخرى مثل الأزرار المغناطيسية، وحتى التحكم بالجاذبية. بجانب الألغاز تتنوع الأفخاخ في أشكالها، هنالك المناشير، الأفخاخ الحديدية، الأسلحة النارية، والأراضي المكهربة. هنالك بعض الأشياء الإضافية التي تضفي تحدياً على أسلوب اللعب. على سبيل المثال، بعض الأحيان ستلتصق بك دودة صغيرة من نوع ما تجبرك على المشي في إتجاه إجباري ولا تمكنك من المشي في الإتجاه المعاكس. مثال آخر هو عنكبوت ضخم يلاحقك ويضيق عليك في أكثر من مناسبة.

نأتي الآن للناحية التقنية للعبة. الموسيقى في اللعبة نادرة. معظم ما ستسمعه في اللعبة هي مؤثرات المشي وحفيف الأشجار، وربما بعض مؤثرات الأصوات الكئيبة. مظهر اللعبة رائع للعبة ثنائية الأبعاد. خليط الظلال والضباب وفتات الصخور والأعشاب ونور القمر يجعل اللعبة تبقى في ذاكرة اللاعب لفترة طويلة. فيزيائية اللعبة أيضاً إحدى الجوانب الإيجابية . ربما لن يلاحظها اللاعب في البداية، لكن سيتضح ذلك لاحقاً حين يمر ببعض الألغاز التي تعتمد على التلاعب بالجاذبية.

لعبة Limbo علي الرغم من بساطة أسلوب اللعب الخاص بها والذي يجعلك تتحكم فقط بأربعة أزرار منهما أثنان للسير يميناً ويساراً والأخرين للقفز والإمساك بالأشياء أثناء الحاجة، ولكن اللعبة ليست بتلك البساطة والسهولة التي تتوقعها فاللعبة ستجعلك تموت تكراراً ومراراً حتي تتعلم من أخطائك وتعرف كيفية تفادي الفخاخ التي تظهر أمامك فاللعبة تعتمد علي نظام Trial And Error فأنت ستحاول وستفشل وستموت وسيكون عليك الإعادة من جديد حتي تعرف كيفية إيجاد حلول لتلك الفخاخ والوحوش المفترسة التي تسير ورائك دائماً، اللعبة قدمت الكثير من الفخاخ المميزة والصعب إيجاد حلول لها من الوهلة الأولي فأغلب الفخاخ التي ستقابلك سيكون عليك مجاراتها والوقوع بها حتي تتمكن من إيجاد حل لها بأقصى وقت ممكن. أستوديو Playdead لم يقتصر علي الفخاخ الكثيرة والتي ستجدها علي مدار رحلتك بحافة الجحيم ولكن سيكون هناك وحوش مفترسة تطاردك دائماً وستحاول التهامك أينما تباطأت بالإضافة إلي الأشخاص “البشر” والذين ذكرتهم من قبل وسيحاولون دائماً محاولة قتلك عن طريق رمي الكرات الناري أو الصخور الضخمة أو إطلاق النيران وكل تلك الأمور ربما تنجو من بعضها وربما لا. هناك بعض الوحوش التي ستجبرك في السير عكس ما تريد مثل الديدان المخيفة والتي تتحكم بك فاذا أردت السير يميناً تجبرك علي الذهاب يساراً والعكس صحيح إلا في حالة تعرضك للضوء فهي لا تستطع التحكم بك وكانت تلك اللحظات من اللحظات الممتعة والتي دائماً ماكنا نفشل بسبب عدم تذكر بأن الديدان تتحكم بطريقة سيرنا.


بالرغم من العناصر المميزة الكثيرة التي تحدثنا عنها باللعبة إلا وأن مدة اللعبة هي الشيء المزعج للغاية أثناء تجربتنا للعبة فاللعبة ستحتاج منك لإنهائها 3 ساعات فقط أي بإمكانك إنهائها بشكل كامل في جلسة واحدة وهو مالم يريده الكثير من تجربة اللعبة مقارنة مع سعر اللعبة والذي يبلغ 10 دولارات

مراجعة LIMBO

مراجعة LIMBO

مراجعة LIMBO

مراجعة LIMBO

مراجعة LIMBO

مراجعة LIMBO

مراجعة LIMBO

مراجعة LIMBO

مراجعة LIMBO

مراجعة LIMBO

    gameplay :


      trailer:


      التحميل :

        لتحميل اللعبة علي الpc برجاء الضغط هنا

          لتحميل اللعبة علي الandriod برجاء الضغط هنا
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -