مراجعة DeathLoop

تدور أحداث لعبة Deathloop على جزيرة Blackreef الغامضة. وهناك، يأخذ اللاعبون دور “Colt” وهو شخصٌ محكومٌ عليه بتكرار نفس اليوم إلى الأبد. ولكن، تبقى فرصته الوحيدة للهروب، هي كسر هذه الحلقة التكرارية، عن طريق كشف المعلومات واغتيال ثمانية أهداف رئيسية– بشرط أن يفعل ذلك قبل بداية الدورة اليومية الجديدة (أي قبل نهاية اليوم). وبالمناسبة، إن قتلت 7 أشخاص وتبقى شخصٌ واحد، ستفشل مهمتك وستحتاج للبدء من الصفر مجدَّدًا.

إذًا، عدواكَ الآن هما: 8 أشخاص والوقت.

ولكن، هذا ليس كل شيء، إذ تتخفَّى في الظلال القاتلة المنافسة “Julianna” مجهزةً بقدراتها وأسلحتها القوية، في مهمةٍ أُوكلت إليها لحماية الحلقة وذلك عبر اغتيالك “Colt” وإعادة تشغيل الحلقة مرة أخرى.

تحميل DeathLoop رابط مباشر

القصة:

في Deathloop ، يأخذ اللاعب دور Colt ، قاتل عالق في حلقة زمنية تم تكليفه بإخراج ثمانية أهداف تسمى Visionaries عبر الجزيرة قبل منتصف الليل ، حيث سيؤدي ترك حتى واحد على قيد الحياة إلى إعادة ضبط الحلقة الزمنية والتراجع عنها عمله. علاوة على ذلك ، إذا مات كولت قبل إخراج الأهداف الثمانية ، فسوف يستيقظ مرة أخرى في بداية الحلقة. يستخدم اللاعب مزيجًا من التسلل والباركور ومهارات الهجوم والبنادق والأدوات والقوى كما في ألعاب Arkane السابقة Dishonored و Prey للتنقل في عالم اللعبة. يجب عليهم تجنب أو إخراج الحراس ، ومعرفة أنماط أهداف كولت ، ومعرفة الترتيب الصحيح للقضاء على الأهداف المذكورة باستخدام البنادق ، أو الهجمات المشاجرة ، أو غيرها من الوسائل البيئية.

معلومات عن DeathLoop:

تم تطوير Deathloop بشكل أساسي بواسطة Arkane Studios في مواقع ليون بفرنسا. وصف مدير اللعبة دينجا باكابا اللعبة بأنها "كلويدو مقلوب" ، وهو لغز جريمة قتل يحتاجها اللاعب لمعرفة كيفية حلها في جولة واحدة مثالية بعد الفشل في العديد من الدورات السابقة. تم تصميم اللعبة حول مساعدة اللاعب في تعلم القطع الضرورية لهذا اللغز مع كل شوط ، لكنهم احتاجوا إلى عنصر عدم القدرة على التنبؤ لجعله تحديًا. في حين أن الذكاء الاصطناعي الحالي (AI) في ألعاب الفيديو يمكن أن يؤدي إلى سلوك معقول ، يميل الذكاء الاصطناعي إلى الافتقار إلى الإجراءات المفاجئة. أدى ذلك إلى جلب ثاني لاعب عبر الإنترنت للسيطرة على جوليانا للتأثير بشكل عشوائي على لعبة اللاعب ، وهو أمر اكتشفه Arkane في عنوانه غير المنشور The Crossing. يمكن لعب Deathloop في وضع عدم الاتصال أيضًا.

تجمع Deathloop بين عناصر كل من سلسلة Dishonored و Prey. لقد أرادوا أن يكونوا قادرين على منح اللاعب مجموعة واسعة من القدرات التي يمكنهم اختيارها لمحاولة إكمال "الحلقة المثالية" ، والتي تعكس العديد من القوى من كل من Dishonored و Prey. بينما تسمح اللعبة للاعب باستخدام قدرات التسلل والقدرات ذات الصلة كما هو الحال في Dishonored للتحرك بهدوء ، فإن Deathloop لا تسمح بعمليات إزالة غير قاتلة لشخصيات غير لاعبين ، حيث أدركت Arkane أن اختيار القتل أو إخضاع الأعداء قد أثقل كاهل اللاعبين في مقتل. لا يزال من الممكن تقييد قدرات التخفي هذه جنبًا إلى جنب مع القدرات الأخرى لجعل كولت يقاتل مثل جون ويك ، وفقًا لباكابا. تتمتع شخصية جوليانا بمجموعة مماثلة من القدرات ، وكثير منها أقرب إلى قدرات الفريسة مثل القدرة على محاكاة أي شخصية في اللعبة ، بما في ذلك كولت ، وبالتالي التدخل من خلال أنشطة مثل سحب اللاعب بعيدًا عن الهدف الحقيقي معها. تقليد أو من خلال التظاهر كولت مكرر أمام أحد الأهداف لإحداث تشويش بهذه الطريقة.

تعتمد اللعبة على جزر فارو والمرتفعات الاسكتلندية كما رأينا في Skyfall ، وهي مستوحاة من أنماط الستينيات المتأرجحة والطريقة المستخدمة لتصوير العصر في فيلم الرجل من UNCLE للمخرج جاي ريتشي. لتجنب جعل صور اللعبة تبدو قريبة جدًا من Dishonored ، أخذوا إشارات من استخدام الألوان في أفلام مثل High Plains Drifter و Point Blank ، باستخدام الألوان والتصميمات الزاهية لمنح الجزيرة أجواء احتفالية لا نهاية لها. اللوحات الإعلانية في اللعبة التي تكشف أسرارًا عن الجزيرة مأخوذة من فيلم هم يعيشون. بالإضافة إلى السفر عبر الزمن وملفات الحلقة الزمنية مثل Groundhog Day و Edge of Tomorrow و The Back to the Future ثلاثية ، تأثرت اللعبة بالكوميديا ​​الفرنسية La Colle وفيلم البعد الرابع. تم استخدام أفلام مثل The Running Man و The Warriors و The Wicker Man و Under the Volcano و Dark City لاستلهام حبكة اللعبة لرجل منعزل يعمل على حل لغز في مكان منعزل أثناء مطاردته من قبل الآخرين. استمد مظهر كولت بشكل كبير من شخصية دينزل واشنطن في The Book of Eli ، بينما استندت دوافعه حول شخصية Snake Plissken من Escape from New York إلى جانب مجموعة من الأدوات المستوحاة من سلسلة جيمس بوند. استند الحوار حول أفلام كوينتين تارانتينو ، لا سيما التفاعلات بين كولت وجوليانا.

ايجابيات DeathLoop :

تقدم لعبة Deathloop موسيقى ومسارات صوتية ممتازة، تُضفي طابعًا ربما مرحًا على تلك الأجواء المشحونة. يتغير رتم الموسيقى بشكل مفاجئ مع تغيرات الأحداث على الشاشة، عادةً ما يتسم الطابع العام للموسيقى بالترقُّب، إلى أن تبدأ مطادرتك، لتتحول إلى نمط متسارع مرح.
أجواء اللعبة بشكل عام هزلية ويغلب عليها الطابع الساخر، رغم خطورة وغموض ما تقوم به. وفي الحقيقة أحببت هذا الجانب.

كما جرت العادة دائمًا في هذا النوع من الألعاب، تخوِّلك لعبة Deathloop من إتمام المهمات إما عبر التخفي والتسلل أو قتل الجميع. ولنكن صادقين، لن تتمكن في كل المهمات من اللجوء إلى الأكشن وقتل الجميع. وأحس أن اللجوء إلى هذا النوع من أساليب اللعب، أقل من متعة التخفي والتسلل خلف الجميع وتجاوزهم. إلى الآن، كل ما أفعله هو تجاوز الأعداء الحمقى وطنعهم من الخلف، أو حتى أُكمل دَربي دون الاكتراث لهم– وهذا ممتع.

توفر اللعبة شروحات واسعة ومرئية لعناصر المختلفة، بعض تلك الشروحات مفصلٌ بشدة. ويبدو أن المطور مهتمٌ باللاعبين الجدد لهذا التصنيف “Immersive sim”– وهذا حسن.

تتضمن اللعبة تنوعًا مقبولًا في الأسلحة، سيروق حتمًا لهواة القتل والمواجهات المباشرة. كما يمكنك الظفر بقدرات متنوعة، كالتنقل السريع أو العودة للحياة مرتين في حال تمكن أحد الأعداء من الفتك بك. كما تتيح «ديثلوب» للاعبين إمكانية التخصيص على الأسلحة، وإضافة عناصر عليها، تقلل -على سبيل المثال لا الحصر- معدل ارتداد السلاح، أو تُزيد من سعة خزنة الطلقات وهلُم جرًّا.

لا تخذلني ألعاب “Immersive sim” أو استوديوهات Arkane في تقديم أجواء و “atmosphere” مميز يحبس الأنفاس حتى بدون داعٍ. تضعك اللعبة من اللحظة الأولى في انتباه وكثافة هائلة تشعر بها على كاهلك، فما بالك وأنت ترى الأعداء مصطفين أمامك، وأنت تسعى لتجاوز كل هذا من دون إراقة الدماء؟ (في حال كنت تلعب بأسلوب التخفي).

سلبيات DeathLoop :

وضعي مع الذكاء الاصطناعي مُربكٌ بعض الشيء. لا يمكنني القول بأنه سيئ، ولا يمكنني القول بأنه جيد. لكن، هنالك عدم توازن ملحوظ في المهمات، خاصةً في مهمة معينة. التفاوت هائل بين الأماكن، وبشكلٍ أدق، أداء المهمات نهارًا سهلٌ بشكل مثيرٍ للريبة! وعلى الجانب الآخر، تزداد الصعوبة بشكل جنوني في الليل. أنا أعي تمامًا تجارب اللعب التي تقدم «صعوبة ديناميكية»، لكنها ليست متوازنة في Deathloop. أعتقد أنها مشكلة قابلة للتعديل عبر تحديثات اللعبة المستقبلية.

لأن أسلوب لعبي معظمه قائمٌ على التخفي، أتسلل خلف الأعداء، وأطنعهم في ظهورهم. الغريب في الموضوع، أنه في بعض الأحيان يتواجد عدوان بجوار بعضهما وقريبان للغاية، والقتل بالطعن يُحدث بعض الأصوات الواضحة للعيان، إلا أن العدو المجاور، يبدو أنه غير مكترث، وليس موجودًا في الدنيا، وواقفٌ كما هو، لم يلاحظ غياب الشخص الذي بجواره، ولم يسمع صوت عبور منجلي لأحشاء رفيقه، وينتظر أن أُهشِّمه رأسه أو أطعنه في قلبهِ أيضًا. ومن الواضح أن كشف الأعداء لوجودي يعتمد بشكلٍ رئيسي على صوت خطواتي إن كنت مسرعًا أو الضوضاء التي تنتج عن ضرب النيران. قد أكون متفهمًا هذا الجانب ودوافع المطور في منحي الفرصة للعب بشكل متخفٍ وتشجيعي على ذلك، لم أكُن مرتاحًا على الرغم من ذلك

متطلبات اللعبة:

MINIMUM:
64 bit Windows 10 version 1909 or higherOS: 64-bit Windows 10
Nvidia GeForce GTX 1060 (6GB) or AMD Radeon RX 580 (8GB)
Intel Core i5-8400 @ 2.80GHz or AMD Ryzen 5 1600
Ram:12 GB
space: 30 GB

    RECOMMENDED:
      • Requires a 64-bit processor and operating system
      • OS: 64-bit Windows 10
      • Processor: Intel Core i7-9700K @ 3.60GHz or AMD Ryzen 7 2700X
      • Memory: 16 GB RAM
      • Nvidia GeForce RTX 2060 (6GB) or AMD Radeon RX 5700 (8GB)
      • DirectX: Version 12
      • Network: Broadband Internet connection
      • Storage: 30 GB available space

Gameplay:




Trailer: 






التحميل:

لتحميل اللعبة برجاء الضغط هنا
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -