مراجعة Batman: Arkham City

 مراجعة Batman: Arkham City

باتمان: أركام سيتي  يترجم كـ « الرجل الوطواط: مدينة أركام »)‏ هي لعبة فيديو من نوع أكشن-مغامرة، قتال وتسلل و هي تابعة للعبة باتمان: أركام أسايلم المستندة على شخصية باتمان من دي سي كومكس . تم الإعلان الرسمي عنها عام 2010 وصدرت في أكتوبر 2011 لـ ويندوز، و‌بلاي ستيشن 3، و‌إكس بوكس 360، و‌وي يو، وهي من تطوير روك ستيدي ستوديوز ونشر شركة وارنر برذرز إنترآكتيف إنترتيمنت.
مراجعة Batman: Arkham City


القصة:

تقع أحداث قصة هذا الجزء بعد عام من أحداث باتمان: أركام أسايلم . كوينسي شارب (Quincy Sharp) (المراقب السابق لمصحة أركام) نسب له الفضل في إيقاف الجوكر و استغل السمعة ليصبح عمدة لمدينة غوثام (Gotham City) . يقوم شارب بشراء الأحياء الفقيرة في مدينة غوثام ويقوم بنشر عساكر من مجموعة تسمى تيجر (Tyger) في محيطها . تم احضار السجناء إلى مدينة أركام وأطلق العنان لحريتهم شرط عدم محاولة الهروب . للإشراف على المدينة يقوم شارب بتوظيف طبيب نفساني اسمه هيوجو سترينج (Hugo Strange) و الذي يبدو أن لديه أجندته الخاصة السرية من أجل المدينة . باتمان يراقب الوضع وقلق من خروج الأمور عن زمام السيطرة . جزء من المخطط لمدينة أركام مخفي في مكتب شارب في مصحة أركام .

معلومات عن  Batman: Arkham City :

من أبرز المميزات التي تم إدراجها في أركام سيتي هو بناء مدينة جوثام المدينة الشهيرة في سلسلة أفلام و مجلات و مسلسلات و العاب باتمان ، عندما تذكر مدينة بالطبع هذا يعني عالم مفتوح ، تم تصميم مدينة جوثام بطريقة رائعة جداً و تقسيمها إلى عدة أجزاء مُختلفة و تصميم المباني و الأزقة و الأحياء بشكل مُقارب لواقع مدينة جوثام التي نعرفها من خلال المنتجات الترفيهيه الأخرى بل صدقوا إن إستطعت القول بأن تصميم المدينة و رسمها هو الأفضل على الإطلاق ، للأسف ستجد مدينة جوثام مُعاثة بالفساد و الجريمة و الدمار بسبب هروب المساجين من السجون و المجانين من المصحات و فرضوا سيطرتهم الكاملة على المدينة بقيادة من العدو اللدود الجوكر الذي يعاني من مرض مميت و تحت قيادة البروفيسور Strange الذي يقوم على مشروع خطير يُدعى ببروتوكول 10 و الذي ستسعى لمعرفة ماهية هذا المشروع و محاولة إيقافه و إيقاف الجوكر ، ستجرفك الأحداث بسرعة و تجعلك متشوق لمعرفة القادم و محاولة كشف تفاصيل المشروع و حل بعض المشاكل الأخرى التي ستواجه باتمان و ستجعلك تتسائل في داخلك هل أنا من صنع هؤلاء الأعداء حقاً !؟ .

لن تواجه مشاكل في التحكم إذا ماكنت قد لعبت اركام اسايلوم فالتحكم هنا مُقارب بعض الشيء مع إختلافات في الأدوات الجديدة المُضافة لشخصية باتمان ، نظام القتال و الكومبو أو الضربات المتتالية لم يختلف كثيراً عن السابق لا يزال بسيط و سلس و يمتاز بالسرعة و الإثارة و يجعلك تشعر بأنك مُقاتل بارع ، أجد أن نظام القتال ممتاز للغاية في اركام سيتي فأنت ستستشعر بمتعة القتال و الحصول على ضربات متتالية و سترضي شغفك بالكامل لا يوجد أي تكلف أي تعقيد سوى في قتال بعض الأعداء اللذين ستضطر لإستخدام بعض اللمسات لتستطيع الوصول إليهم مثل العدو الذي يحمل درع واقي ستضطر للقفز من فوقه أو تشتيته بالعبائه لتستطيع الوصول إلى جسده و تسديد ضربة مميته إليه ، ستضطر أيضاً لإستخدام مهارات باتمان الأخرى للوصول إلى الأعداء و محاولة قتلهم بصمت لأن مقاتلتهم بشكل مكشوف سيكون أشبه بالإنتحار ! و خصوصاً إذا ماكانت المنطقة مليئة بالأعداء المسلحين بالرشاشات و بنادق القنص يجب عليك أن لاتسمح لهم بإكتشاف وجودك و إستخدام حاسة التجسس السادسة التي يمتلكها باتمان و قتلهم بصمت الواحد تلو الآخر ، إستخدم الـ Hook في التعلق فوق المنصات لتتخفى عن الأعداء و إنتهز الفرصة المناسبة في الهبوط عليه بإستخدام عباءة باتمان بكل سلاسة و صمت و إنقض عليه ، يمكنك إستخدام عناصر البيئة الموجودة الأخرى مثل الدخول في فتحات التهويه و التسلل من خلف الأعداء ، دائماً ستجد عدة طرق لقتال أعدائك في أي منطقة كل ما عليك هو القيام بالقرار الصائب من وجهة نظرك ! .

من العوامل المثيرة أيضاً في الجيم بلاي أنها ستحتوي على عناصر بلاتفورم متنوعة و يجب عليك تجاوزها بإستخدام أدوات الرجل الوطواط الخاصة و مهاراتك المُكتسبة مما يقدم لك تحدي فريد من نوعه ! أحياناً ستضطر إلى أن تعود لبعض المناطق التي أنجزتها لأنك أصبحت تملك الأداة المناسبة لتتجاوز أحدى العقبات و فتح طريق جديد كلياً فمثلاً يوجد أداة جهاز كاشف الرموز السرية الذي ستحصل عليه بعد فترة من اللعب و أيضاً الخطاف الذي تطلقه و يتعلق بالجدار مباشرة وليس أداة Hook التي تُعلق في الحواف عادة كما أنه يوجد أدوات أخرى توفرت في هذا الجزء ستحصل عليها في مراحل متقدمة من اللعب ستفيدك في فتح طرق جديدة ، حتى في داخل المباني ستجد العديد من الممرات السرية و الطرق التي يجب عليك إستخدام خواص باتمان لتجاوزها .

مكنك التجول في مدينة جوثام بحرية تامة و لكن تذكر بأنها تعج بالكثير و الكثير من الأعداء يمكنك التنصت عليهم و سلب بعض المعلومات المختلفة عن بعض الأشياء السرية أو عن وجهتك القادمة أو القيام بقتالهم و التدرب عليهم و إكتساب المزيد من نقاط الخبرة XP أو يمكنك القيام ببعض المهام الفرعية الأخرى والتي يمكنك إنهاء القصة الرئيسية للعبة بدون أن تخوضها و لكن شخصياً أعتقد بأن المهام الفرعية أو الجانبية في اللعبة تُصنف كأساسية من ناحية الضخامة و الإنتاجية و التقديم لأنها تملك قصة جانبية كاملة و طريقة خاصة بها و زعيم و أعني هنا بزعيم واحد من أحد المجرمين و الأشرار المعروفين في سلسلة باتمان .

يمكنك تطوير قدرات و أدوات و ضربات باتمان المختلفة عن طريق الحصول على نقاط الخبرة XP من قتال الأعداء و اداء المهام الجانبية و الرئيسية و تحطيم الكاميرات و بعض الأعمال الأخرى التي ستكافئك اللعبة عليها ، بعض التطويرات ستحتاجها بشكل كبير مثل تطوير درع باتمان لتحمل الضربات اليدوية و الدرع الخاص لتحمل طلقات النيران لتصبح أكثر قوة و تحمل ، يمكنك تطوير الأدوات فمثلاً يمكنك إستخدام كاشف الرموز السرية من مسافة بعيدة عن الهدف أو سيصبح بأمكانك التعلق و المشي على الحبل الذي تطلقه من الأداة التي تثبت على الجدار ، لا تركز اللعبة كثيراً عن شجرة التطوير في الحقيقة فهي مُبسطة و لا تُحدث الفارق الكبير فيمكنك إنهاء اللعبة بالكامل بدون تطوير أي قدرة أو مهارة لديك فهي موجودة لزيادة المتعة و تسهيل الطريق لك .

جميع من لعب الجزء السابق يعرف خاصية بتمان الشهيرة Detective Mode أو مود المُحقق الذي سينقلك إلى تصوير من نوع آخر بألوان غريبة و أجواء للتحقيق بالكامل تظهر لك تفاصيل لا تستطيع رؤيتها في المود الطبيعي ، لعل السلبية الوحيدة في Detective Mode أنك ستضطر لإستخدامه دائماً و سيحجب عنك رؤية تفاصيل البيئات الرائع ، Detective Mode أو مود المحقق ستسخدمه في العديد من الأمور فيمكنك التنصت على الأعداء و سماع اصوات إستنجاد من أحد الأشخاص من مسافة بعيدة في المدينة و رؤية الأدلة الغير واضحة و الأسلاك الموجودة خلف الحواجز و الجدران و معرفة إلى أين تصل ، لا تختلف كثيراً خاصية Detective Mode عن السابق لا تزال مُمتعة و زادت إستخداماتها وهذا يجعلك تشعر بأنك مُحقق حقيقي .

مما يميز هذا الجزء أركام سيتي أنه يضم أغلب شخصيات اللعبة الرئيسية باتمان و روبين و كات ومن و ألفريد و أيضاً تواجد الأعداء الأشرار و ظهور أعداء قديمين لم نرهم مُنذ عهد حتى في مجلات الكوميك ، إقحام هؤلاء الأشرار المحترفين و الأسطوريين يحتاج إلى إتقان في حبكة اللعبة و قصتها ، قام فريق التطوير بوضع هؤلاء الزعماء الأشرار كل في مغامرة خاصة به و اقصد هنا مهمة جانبية أو فرعية خاصة به فمثلاً يوجد المجرم القناص المعروف Deadshot اللذي يستخدم بندقية التوصيب من مسافات بعيدة ليصطاد فريسته سيكون له عدة مهام جانبية حتى تصل إليه فيجب عليك البحث في ساحة الجريمة الموجود فيها ضحية ديد شوت و معرفة من أين أتت الطلقة بإستخدام Detective Mode و جمع الأدلة المختلفة حتى تصل إليه ، كل زعيم شرير سيحتاج إستراتيجية مُعينة في أداء مهامه و القضاء عليه و كل منهم يقدم لك تجربة فريدة من نوعها و مختلفة عن الأخرى تجعل اللعبة متجددة و منتعشة بالتغييرات و تُبعد عنك الملل و التكرار ، يوجد أيضاً مهام الـ AR وهي عبارة عن تدريب على مهارات باتمان في الطيران بإستخدام العبائة في الهواء و إعطائك بعض التلميحات حول كيفية إستخدام الطيران بالعبائة بشكل سليم .

خريطة اللعبة مٌبسطة و بعيدة عن التعقيد ستظهر لك علامة المهام الجانبية الخاصة و المهام الرئيسية الملونة باللون الأخضر يمكنك تحديد المهام عن طريق ضغط زر Y أو مثلث و ستظهر لك في الخريطة المصغرة أثناء اللعب ، ستعاني بعض الشيء من الخريطة داخل المباني فعند تحديد شيء مُعين داخل أحد المباني لن تستطيع معرفة أين هو بالضبط إلا عندما تدخل على الخريطة الرئيسية ، في بعض الأحيان لن تستفيد من الخريطة في تحديد وجهتك القادمة فمثلاً سيتم إعطائك تلميح بأن عليك التوجه لأبرد منطقة موجودة في اللعبة وسيظهر لك عداد لدرجة الحرارة ! و أيضاً في بعض المهام سيعطيك محيط دائري كبير في الخريطة و يجب عليك البحث فيه عن الشيء المطلوب ستتعبك هذه الأمور أحياناً و لكن يجب عليك التحمل فأنت فارس الليل و مُنقذ جوثام ! ، يمكنك رؤية تفاصيل كثيرة عن شخصيات اللعبة الطيبين منهم و الأشرار في قائمة التوقف مثل السيرة الذاتية و الأسم الحقيقي و تاريخ الميلاد و أول ظهور له بشكل فخم .

تقدم أركام سيتي أيضاً طور يُدعى بـ Challenge Mode و الذي يعطي قيمة عمرية أطول و يقدم مُتعة تحدي إضافية بنكهه خاصة ، في هذا الطور يمكنك اللعب بشخصيات أخرى غير الرجل الوطواط و الدخول في مراحل عبارة عن معركة مع مجموعة من الأعداء مقسمة إلى أربعة جولات و يزيد الأعداء في كل جولة كلما حصلت على نقاط أكثر كلما حصلت على ميداليات أكثر ، لتحصل على نقاط أكثر يجب عليك أن تقوم بضربات متتالية كومبو و إستخدام مهاراتك بشكل ممتاز ، يوجد أيضاً مراحل أخرى تستخدم فيها خواص الرجل الوطواط بعيداً عن الأمور القتالية في طور Challenge Mode ، بجانب هذا الطور سيكون هنالك مهام خاصة بالكات ومن و يمكنك الحصول على هذه المهام عن طريق الكود الموجود في غلاف اللعبة .

ستأخذ منك اللعبة لأنهائها وقت طويل ( 15 ساعة تقريباً ) وهذا يعتبر وقت طويل بالنسبة للعبة أكشن و مغامرات و طبعاً هذا بدون أداء المهام الجانبية الأخرى ، إستغرق مني إنهاء اللعبة عشرين ساعة مع أداء كم لا بأس به من المهام الجانبية و الإستكشاف ولا زال لدي شغف لإستكشاف مدينة جوثام و تفاصيلها الرائعة مرة أخرى و التعمق داخلها و أداء ماتبقى من أمور فرعية ، لا أبالغ عندما أقول لكم أنني أتوقف أحياناً فوق المباني الشاهقه و أستمتع بالمنظر الساحر المظلم لمدينة جوثام من الأعلى و من ثم الطيران فوقها و سماع صرخات الأعداء تنطق بإسم بتمان بكل رعب و خوف .

في الحقيقة تعتبر باتمان أركام سيتي من افضل التجارب مُنذ فترة طويلة و أستطيع القول بأنها واحدة من افضل العاب لعبتها في حياتي فهي قدمت لي عوامل الأكشن و المغامرات بشكل متكامل في مدينة كاملة بتفاصيل مُذهله و تنوع ممتاز في المهام و قيمة عمرية طويلة ، تفاصيل تقنية رائعة و تمثيل صوتي أكثر من ممتاز ، لعل المشكلة الوحيدة التي ستشعر بها تساقط الإطارات Frame Rate في بعض المناطق عند إكتضاض الأعداء .

تتميز اللعبة بمساحاتها الشاسعة والمدينة الكبيرة التي يمكن استكشافها بكل حرية واعتلاء أسطح المباني. وتمتلأ شوارع المدينة بالمجرمين الذي يتعارك معهم باتمان كما في الجزء الأول من اللعبة. أبقت الشركة على أسلوب القتال الشهير وأضافت له المزيد من الأهمية عبر نقاط الخبرة (XP Points) والتي يمكن استخدامها لتطوير معدات باتمان وبدلته وقدراته القتالية.

يمتلك باتمان مجموعة من الأسلحة والمعدات مثل العصا المرتدة Batarang وقنابل التجميد والقنابل الدخانية والتي تعمل عن بعد. لكنه كمية السلاح والقوة الضاربة التي يمتلكها الأعداء تدفع باتمان للتخفي والتأني عبر استخدام القنابل الدخانية. ووضعية الاستكشاف للوصول للأسقف العالية والفتحات للتعرف على الألغاز الخفية.

تم تطوير عملية الانزلاق والتعلق بالمداخن والأنابيب والأسطح بصورة كبيرة، وتتطلب عملية التحكم تارب متعددة ووقتاً طويلاً للتمكن بمنها بصورة جيدة. وتتيح عملية الانزلاق مجموعة كبيرة من الضربات والحركات القوية والمثيرة.

لا تتجاوز مدة اللعبة 10 الى 12 ساعة، وقد يعتبرها البعض قصيرة نسبياً، لكنه ملائم بالنسبة لما تقدمه من قصة بحبكتها وأحداثها المتسارعة. وقدم مصممو اللعبة مجموعة من المهمات الفرعية والمعارك المثيرة التي يمكنك الرجوع اليها واكمالها عند الانتهاء من اللعبة. وتقدم تحديات رجل الألغاز (Riddler) مجموعة من المهام المسلية والمحيرة التي تتطلب التفكير كالمحققين البارزين.

قدمت الشركة لعبتها بأسلوب مميز ورائع، بعالم يسوده الغموض والخوف، واستلهمت اللعبة بعض لمسات Paul Dini و مخرج الفيلم Christopher Nolan، واستطاعت ابراز علاقة باتمان مع المهرج المجنون. أما الرسوميات فهي في غاية الجمال والواقعية، وتم تصميم العالم بتأني وبعناية فائقة لم نلحظ غيها أي مشاكل تذكر.
مراجعة Batman: Arkham City

مراجعة Batman: Arkham City

مراجعة Batman: Arkham City

مراجعة Batman: Arkham City

مراجعة Batman: Arkham City

مراجعة Batman: Arkham City

مراجعة Batman: Arkham City

مراجعة Batman: Arkham City

مراجعة Batman: Arkham City

مراجعة Batman: Arkham City

مراجعة Batman: Arkham City

gameplay:


Trailer:


التحميل:

    لتحميل اللعبة برجاء الضغط هنا

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -